الجمهورية اللبنانية / وزارة الداخلية والبلديات

هيئة إدارة السير والآليات والمركبات

عن الهيئة

نبذة عنا


بموجب المرسوم رقم 4082 تاريخ 14/10/2000 ( تنظيم وزارة الداخلية والبلديات ) ،

تم إنشاء هيئة إدارة السير والآليات والمركبات “موسسة عامة “

 

* تعنى وزارة الداخلية والبلديات بشؤون سياسة لبنان الداخلية من إعداد وتنسيق وتنفيذ وتسهر على حفظ النظام والأمن وتشرف على أمور المحافظات والأقضية والبلديات واتحلدات البلديات والصندوق البلدي المستقل والمختارين والمجالس الاختيارية وسائر المجالس المحلية المنتخبة أو المعينة والقرى والأماكن الجامعة والأحزاب والجمعيات وتتولى إدارة الأحوال الشخصية وشؤون الدفاع المدني والآليات والسير وتقوم بكل مانعهد به إليها القوانين والأنظمة

* تنشأ مؤسسة عامة مركزها بيروت تدعى “هيئة إدارة السير والآليات والمركبات ” تتمتع بالشخصية المعنوية والإستقلال الإداري والمالي وتعرف فيما يلي بـ ” المؤسسة ” وتخضع لأحكام النظام العام للمؤسسات العامة

* ترتبط ” هيئة إدارة السير والآليات والمركبات بوزير الداخلية والبلديات الذي يمارس عليها الوصاية الإدارية.

 

تتولى المؤسسة المهام التالية:

  • السهر على تطبيق القوانين والأنظمة المتعلقة بالسير وتسجيل الآليات والسيارات والمركبات على اختلافها.
  • ادارة اشارات السير ومراقبتها: إدارة نظام الإشارات الضوئية وتشغيلها وصيانتها، ووضع خطط لتشغيل الإشارات بالتوقيت الأفضل، ومعايرة معلومات المجسات واعداد قاعدة المعلومات عن الإشارات الضوئية ومراقبة عمل مقاولي الصيانة للتأكد من قيامهم بالصيانة الدورية والطارئة على احسن وجه. واستخدام نظام المراقبة بواسطة الفيديو لمتابعة حركة السير للكشف والتحقق من الحوادث والأحداث، وتقييم اثر خطط المعالجة والتأكد من عودة الأحوال الى طبيعتها بعد زوال مسببات العرقلة.
  • دراسة هندسة السير: دراسة وتقييم لوحات وعلامات سطح الطريق وجميع وسائل ضبط وارشاد السير من اشارات ضوئية وغيرها وكيفية تشغيلها، واقتراح التعديلات عليها. وبالتالي جمع المعلومات عن حركة السير بواسطة المجسات للإستفادة منها في دراسات السير والتخطيط لنظم النقل التي تقوم بها سائر الجهات المختصة.
  • تخطيط السير التشغيلي: تطوير استراتيجيات ادارة السير وخطط تدفقاته وتحليل المتطلبات الخاصة الناشئة عن مناسبات خاصة وكذلك اغلاق بعض المسارب التي تتطلبها الأشغال، وتحضير خطط معالجة الإختناقات التي تنشأ عن الحوادث والأحداث.
  • الوقوف على جوانب الطرق: العمل بالتنسيق مع البلديات وسائر الأجهزة المختصة (قوى الأمن، الشرطة البلدية، وسواها..)، على وضع سياسة لتنظيم الوقوف على جوانب الطرقات وتحديد الأماكن المخصصة للوقوف المسموح او الممنوع، ووضع نظام خاص لإدارة برامج الوقوف على جوانب الطرق باستخدام العدادات الخاصة بما في ذلك تركيبها وصيانتها ، وازالة المخالفات كما يمكن للمؤسسة ان تتعاقد مع البلديات المعنية لإستثمار هذه العدادات مع توزيع الحصص العائدة للمؤسسة ولكل بلدية من الرسوم المحصلة.
  • الإعلام والتوجيه: تتولى المؤسسة تزويد الجمهور ووسائل الإعلام والمسؤولين بالمعلومات عن احوال السير والطرق. كما سيتم لاحقاً استخدام وسائل متطورة لإنشاء نظام لإرشاد مستعملي الطرق. وتتولى هذه المؤسسة اجراء الحملات الإعلامية الإرشادية للسائقين والمنتفعين حول نظم ادارة السير الحديثة.

 

تتكون موارد المؤسسة من :

  •  الاعتمادات الملحوظة لها في الموازنة العامة
  • وارداتها الذاتية
  • سلفات الخزينة المقررة لها وفقاً للقوانين والأنظمة المرعية الإجراء
  • الهبات والتبرعات والوصايا
  • أية موارد أخرى تلحظها نصوص خاصة

تغريداتنا عبر تويتر (مباشر)